اجتماع مجلس ادارة شركة مياة الشرب بالاسكندرية لبحث عمليات التطوير بالقطاعاتالرئيسية/الاخبار/اجتماع مجلس ادارة شركة مياة الشرب بالاسكندرية لبحث عمليات التطوير بالقطاعات
اجتماع مجلس ادارة شركة مياة الشرب بالاسكندرية لبحث عمليات التطوير بالقطاعات

التاريخ 2019-11-28 الوقت 12:06:05 PM

شركة مياة الشرب بالاسكندرية - البوابة الالكترونية
Loading...


أسبوع حافل بسلسلة من الفعاليات والإجتماعات الهامة يتوقف علي نتائجها مصير أمور كثيرة بشركة مياه الشرب بالأسكندرية ؛ ولعل أبرزها إجتماع لجنة البحوث والتطوير برئاسة المهندس/أحمد جابر شحاتة رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب بحضور لفيف من رؤساء قطاعات المشروعات والمعامل وإنتاج وتوزيع و أعضاء اللجنة البحثية بهدف مباحثة عدة حلول جذرية لمجابهة المشكلات والأزمات المتكررة بمحطة السيوف علي مدار العاميين الماضيين.
وإستعرض قطاعي المشروعات والمعامل عدة موضوعات بحثية تتعلق بأمور جودة المياه الخام والمنتجة بمحطة السيوف وإتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة فترة أقل الإحتياجات أثناء السدة الشتوية ، ويتصدرها تجربة تهوية الترعة الداخلية للمحطة من خلال دراسة كيفية تجديد الأكسجين علي سطح المياه عن طريق إدخال الهواء بالكميات المطلوبة في الماء من خلال “دفيوزار” يخرج منه عدد من الأنابيب قطر 2بوصة بها فتحات لخروج الهواء مثبتة علي فلتر ديسك، وهذه الفكرة مستنتجة من المرور علي ترعة الخندق أثناء أزمة العام الماضي حيث وجدنا أن جريان المياه بالرياح نتج عنه قلة نسبة الأمونيا بشكل ملحوظ نتيجة لتوفر عنصر التهوية.
وأضاف قطاع المعامل دراسته العلمية عن تجربة المجال المغناطيسي وتأثيره علي عملية التهوية من حيث إعادة ترتيب البلورات بشكل منتظم داخل المياه مما يساعد المواصفات الفيزيائية علي منع الآثار الجانبية الناتجة عن عملية التهوية ؛ علاوة علي دراسة التأثير الإيجابي الكربون النشط في القضاء علي المتغيرات الناتجة عن ارتفاع الأمونيا من تغير في الرائحة واللون والطعم وتقنين نسب حقن الكلور لتطهير المياه في وقت الأزمة .
وعليه صرح المهندس/أحمد جابر بأن:
” قطاع المياه داخل محافظة الأسكندرية سيواجه في المرحلة القادمة إرتفاعا متزايدا لنسبة الأمونيا في الترعة مما يؤثر علي الإنتاج ومستوي الخدمة نتيجة لإيقاف تشغيل المحطة حرصا علي سلامة صحة المواطنين .
وبموجب أن طبيعة الحياة ديناميكية وليست إستاتيكية ؛ صممنا علي مواجهة تلك التحديات الطارئة وعدم الإستسلام لها ووجدنا أن أفضل طريقة للمقاومة الهجوم علي دواعي الأزمة من خلال تفعيل الأبحاث العلمية لأبناء الشركة وتطبيقها علي النحو الأمثل .
وأعرب سيادته عن دعمه لتنفيذ التجارب المطروحة وأصدر توصياته بضرورة عمل محاكاة لنموذج التهوية بالمرشحات في المحطة وقياس كمية الهواء الموجودة فيها لتصنيع أنابيب التهوية وتحديد عدد الثقوب اللازمة لحساب الكمية المطلوبة من الهواء طبقا للفتحات لتحديد عدد الأنابيب اللازمة علاوة علي تجهيز البلاورات و تحديد أماكن تركيب الأنابيب مع مراعاة المسافات للحصول علي النتيجة المرجوة دون التأثير علي نوعية المياه الخام ومواصفاتها القياسية ، بالإضافة إلي وضع آليات مدروسة لإستخدام الكربون النشط بالتناسب مع جرعات الكلور المضافة مع الأخذ في الاعتبار الطريقة المثلي للإستخدام وتحديد زمن التلامس مع المياه .
كما أصدر تعليماته للمشروعات وقطاع الدعم الفني بسرعة الإنتهاء من تجهيزات السلامة والصحة المهنية لعنبر الكلور بمحطة السيوف لحماية المدارس من مخاطر التسرب وتجهيز برنامج لربط جرعة الكلور المعملية والحقلية وعرضها علي شاشة الإسكادا لمراقبة نتائج الإستعدادات المتخذة للتصدي لأي تسرب دون تأثر المناطق المجاورة للمحطة.
وواصل “جابر” من ناحية أخري مسيرة عقد إجتماعات محورية مع جميع مسئولي القطاع التجاري علي مستوي جميع فروع الشركة مستهدفا إصلاح منظومة التجاري فيما يخص بند الإيرادات والمتأخرات وتعديل مسار منظومة العدادات بما يتلائم مع مصلحة العميل والشركة . و عليه أصدر تعليمات صارمة بتسليم قارئ العداد الماستر الفايل غير مدون به أية قراءات سابقة أو لاحقة لإجباره علي معاينة العداد بنفسه وتسجيل القراءة الفعلية
و حصرالعدادات المتوقفة والعقارات التي تستهلك المياه دون تركيب عدادات وشدد علي عدم تسليم العميل العداد مباشرة دون التأكد من تركيبه حتي لا نتسبب في خطأ فادح بوجود مشترك ينتفع بالمياه دون وجود أداة لقياس قيمة إستهلاكه.
وأكد علي كل فرع ضرورة الإستمرار في الإهتمام بكود (9)بمراجعة الملفات و معاينة ومطابقة بياناتها بالعقارات علي أرض الواقع بهدف ضبط الإصدارات علي حسب الموقف الحالي للعقار سواء مهدود أو تم البناء علي المقايسة القديمة وبذلك نتحصل علي مستحقات الدولة الفعلية من استهلاك المياه علاوة علي تعديل المقايسة بما يتناسب لتغذية طوابق العقار الجديد ونقضي علي شكوي العميل من ضعف ضغط المياه نتيجة لإستغلال المقايسات القديمة .
وأشار جابر أن أصعب ما يدين المحاسب في عمله علي الرغم من مجهوداته المبذولة العمل دون النظرة المحاسبية فالمحاسب الناجح هو من يتابع بإستمرار نسبة تحصيل إصدارات الفرع لضبط المحفظة التجارية نحو اتجاه قص المتأخرات والحد من زيادتها من خلال تزويد الإيرادات وفقا للمعايير المحاسبية السليمة .
وأوصي بتفعيل دور اللجان علي مستوي الأسكندرية لتحصيل مستحقات الدولة التي تلزم لتنفيذ المشروعات المطلوبة منا لخدمة المواطن السكندري.
وانتهت فعاليات الأسبوع الماضي بمعاينة موقف قرية المنشية الجديدة وقرية السماوية من ضعف وإنقطاع المياه علي الطبيعة برفقة سيادة النائب/ محمد عطا سليم عن دائرة حي منتزة ثان حيث تم تشكيل لجنة من فريق الهندسات
بالشركة وتم التوجه لقرية المنشية الجديدة وتبين أن سبب شكوي ضعف وإنقطاع المياه يرجع إلي حدوث كسر بخطين قطر “12” و “8” بوصة نتيجة تعدي بعض الأهالي علي الخطوط للإستفادة من مياه الشرب في ري الزراعات بالأراضي المحيطة للقرية ولقد تم الإنتهاء من الإصلاحات .
وبالمرور علي الأهالي ومعاينة حالة المياه بمناطق متفرقة إتضح وجود المياه بحالة وكمية جيدة ومستوي الضغط مناسب.
وأكد المواطنين علي أن ضعف وإنقطاع المياه خلال الفترة السابقة واكبت فترة حدوث الكسر بالخطين المذكورين سابقا ولا يوجد بالوقت الحالي أية شكوي تخص مياه الشرب .
وفيما يخص شكوي أهالي قرية السماوية تبين أنها قرية بجوار ترعة راكتا تتبع محافظة البحيرة وتم دراسة الموقف وإبلاغ الجهات المعنية بالبحيرة والسيد المهندس / ممدوح رسلان رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي من أجل تلبية طلبات الأهالي بتوصيل مياه شرب نظيفة للحد من حدوث مشاكل صحية للمواطنين.
ولقد أشاد السيد النائب محمد عطا سليم والأهالي بدور شركة مياه الشرب وسرعة إستجابتها لمعاينة أسباب شكواهم والقضاء عليها .